السبت، 2 يناير، 2010

ايقاف رجل دين عن الخطابة بسبب انتقادة للجدار الفولاذي المصري






و يستمر مسلسل تكميم الافواة , حيث اقدمت امرت السلطات البحرينية الاوقاف السنية بمنع الشيخ فريد من الخطابة بسبب وجهة نظر طرحها في الجدار الفولاذي الذي ستبنية مصر لمحاصرة الشعب الفلسطيني


أكدت مصادر مطلعة لـ «الوسط» البحرينية أن إدارة الأوقاف السنية أوقفت خطيب جامع العدلية الشيخ فريد هادي عن الخطابة بشكلٍ مؤقت بدءا من الجمعة الماضية، بعد خطبة ألقاها قبل أسبوعين بالجامع انتقد فيها «بناء جدار فولاذي على الحدود مع قطاع غزة المحاصر».
وذكرت المصادر أن إدارة الأوقاف السنية طلبت من الشيخ فريد هادي أحد رموز جمعية الإصلاح الإسلامية (إخوان مسلمين)، الذي يتولى أيضا منصب رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية الآداب بجامعة البحرين التوقف عن الخطابة مؤقتا بجامع العدلية لحين بتها في موضوع الخطبة.
ورجحت المصادر أن يتم حسم قرار الإيقاف اليوم (الخميس)، متوقعة أن يعود هادي إلى الخطابة يوم غدٍ (الجمعة) بعد أن أشعرت إدارة الأوقاف السنية الخطيب بملاحظاتها لما حوته الخطبة من عبارات اعتبرت «تهجما بالاسم على سياساتٍ خاصة بدول عربية شقيقة»، وهو ما يمنعه قرار تنظيم الخطاب الديني الصادر من وزير العدل مطلع العام الجاري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق