الأربعاء، 24 مارس، 2010

صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان


انطلقت الشبكة من العاصمة اللبنانية بيروت في 17 ديسمبر 2009 برعاية مركز التأهيل والمعلومات لحقوق الإنسان، جاء ذلك في أعقاب الدورة الإقليمية للصحفيين والمدونين العرب التي راعها المركز في بيروت من 11 -17/12/2009، ولمتابعة نشاط الشبكة وتقاريرها ورصدها لانتهاكات حقوق الإنسان من خلال موقع الشبكة الذي يحمل اسم “تكلم” يمكنكم ذلك على الرابط التالي :
http://takalm.net
وسط معاناة يشعر بها الانسان في عالمنا العربي من انتهاكات عدة للحقوق والحريات بالمخالفة للمواثيق الدولية، وللقوانين الوطنية، فان هناك أصوات تجاهر برفضها لهذا الواقع، وأقلام تناضل من أجل الحرية والكرامة الإنسانية عبر وسائل إعلامية متعددة بينها الصحافة الإليكترونية والمدونات ووسائل الاعلام الشعبي الجديد ، لذا نتقدم بمبادرتنا هذه الي كل انسان بوطننا العربيّ ، نمد له يد العون بما نملك من أدوات اعلامية كصحفيين ومدونين قرروا ان يكون لهم دورا فاعلا في نشر ثقافة حقوق الانسان وتوثيق الانتهاكات ومناصرة الحريات من مدخل اعلاميّ ونأمل ان تكون مبادرتنا إطاراً ينسق الجهود، وينظم الحركة والحملات المشتركة، ويدعم المبادرات الخلاقة لاحداث تراكم ايجابي في مسيرة ترسيخ الشرعة الدولية لحقوق الانسان ونشر ثقافتها في مجتمعاتنا ، واننا اذا نعلن عن انشاء شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الانسان فاننا نمد أيدينا لكل المهتمين والفاعلين في مؤسساتنا الرسمية والمدنية المعنية بحقوق الانسان من أجل التعاون معا في اعلاء قيمة الانسان وحريته وكرامته علي كل المستويات.ولتكن مبادرتنا هذه خطوة في طريق طويل نحو مستقبل أفضل لشعوبنا ووطننا العربي.

من نحن : صحفيون ومدونون من العالم العربي تجمعنا قضايا وهموم مشتركة نهدف لمناصرة قضايا حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير من أجل مجتمع اكثر عدالة وحرية ومرجعيتنا للعمل الشرعة الدولية لحقوق الانسان.

رؤيتنا:إعلاء قيمة الإنسان وحريته وكرامته.

رسالتنا:رصد وتوثيق الانتهاكات ونشر ثقافة حقوق الانسان ومناصرة الحريات من مدخل إعلامي.

لمن نوجه رسالتنا :إلى كل إنسان يعيش في بلداننا العربية ويعاني من انتهاك الحقوق والحريات والكرامة الإنسانية بما يتضمن من اضطهاد أو تهميش أو تمييز مخالفة للمواثيق الدولية، والقوانين الوطنية وكذلك للمؤسسات الرسمية العربية لكي تعمل على تطبيق القوانين المحلية، والمواثيق والشرائع الدولية التي تحافظ على حقوق المواطن، وتحفظ له كرامته واحترامه.

الاهداف :
1 – التشبيك بين الصحفيين والمدونين العرب المهتمين بحقوق الانسان
2 – خلق مساحة حرة للتعبير عن الرأي ورصد الانتهاكات
3 – حث المواطن علي الكلام دون قيود وبالوسيلة التي يراها مناسبة
4 – دعم ضحايا الانتهاكات عبر نشر قضاياهم وايصالها للمؤسسات المعنية
5- التواصل مع مؤسسات حقوق الإنسان العربية والدولية من أجل حماية حقوق الإنسان في العالم العربي والعمل علي المساهمة علي نشر وترسيخ ثقافة حقوق الانسان.

حملة تكلم:
هي أولي فعاليات شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الانسان وستعمل علي المحاور الاتية :

محاور الحملة :
حرية الرأي والتعبير :
* نشر المعارف والمعلومات التي من شأنها التوعية بمبادئ حقوق الإنسان
* عمل نافذة لنشر المقالات والاعمال المميزة في العالم العربي وتعني بحقوق الانسان

المرأة :
* فتح مساحة حرة للمرأة للتعبير عن ذاتها وأحلامها
* كسر حاجز الخوف عند التعرض للانتهاكات
* حملة توعية واسعة بحقوق المرأة في مختلف القضايا

الطفل :
* مساعدة الاطفال وتعويدهم علي التعبير عن أرائهم دون خوف
* غرس ثقافة العقل النقدي والتفكير الابداعي المستقل داخل الطفل
* حملة توعية لحقوق الطفل في المجتمع العربي.

اللاجئين:
* إلقاء الضوء على قضية اللاجئين التي تعاني منها شعوب وبلدان عربية وإسلامية.
*التعريف بالحقوق الإنسانية المكفولة لهم والتي تضمنتها المواثيق والصكوك الدولية.
*تناول أخبار اللاجئين في المنطقة والظروف الإنسانية المحيطة بهم واستعراض قصص من
حياتهم اليومية.

السياسات الحاكمة:
1 - الأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل بلد دون أن يتعارض ذلك مع حقوق الانسان
2 - الابتعاد عن القضايا والأمور ذات السجالات السياسية التي لا تختص الحملة بها ، والتركيز على القضايا التي تبنتها الحملة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق